حسين شريعتمداري / آيا هنوز وقت آن نيست؟!